Cart Mon panier 0 Item(s)

Votre panier est vide.

Product was successfully added to your shopping cart.

6 article(s)

  • وإذا الصحف نشرت

    أدهم شرقاوي
    السّلام على خديجة كهفكَ وقبيلتكَ وجيشكَ المُدجج بالحُبِّ يوم عزَّ الجنود ! تأخذكَ إلى صدرها من هول الوحي تمسحُ على رأسك بيدها وتقول لك بقلبها على هيئة كلمات : " لن يخزيك الله"
    120,00 MAD
  • حب في المنفى

    عتيق رحيمي
    حياتان تشهدان انقلاباً مدمّراً توم، مهاجر أفغاني إلى فرنسا يترك زوجته للإقامة مع عشيقته في أمستردام، فيفاجأ باختفائها. ويوسف، سقّاء في كابول تحت حكم «طالبان»، يقيم مع زوجة أخيه المهاجر، فيفاجأ بمشاعر تنمو في غفلة منه. في اليوم نفسه، يدمّر «طالبان» تمثالي بوذا في أفغانستان. حياتان تتوازيان ولا تلتقيان إلا بما تثيرانه من مآسي المنفى والذاكرة والحب والحرية.
    112,00 MAD
  • كويكول

    حنان لاشين
    ستدار وأطلق العنان لساقيه , كان يركض وهو يكاد يُسابق الريح التى تلفح وجهه , يكاد يخرج من إهابه من شدة السرعة , والأفكار تتناطح فى رأسه كالبروق المتوالية , من شدة المفاجأة لم ينتبه لركضه نحو هاوية سحيقة بالمنطقة الجبلية التى خرج من الغابة مسرعًا تجاهها عندما رآهم يُطاردونه , لو لحقوا به سيقتلونه , ولو قفز سيموت ! شُل عقله عن التفكير , سيتوقف ويُدافع عن نفسه , وسيحاول الهرب من تلك القرية الظالم أهلها , توقف رغمًا عنه فانزلقت ساقاه بسبب ثقل جسده وهوى ساقطًا بسرعة شديدة , وهو يصرخ نحو سفح الجبل , أغمض عينيه , واستسلم لمصيره وقلبه يخفق بشدة.
    72,00 MAD
  • وتلك الأيام

    أدهم شرقاوي
    “أهمُّ درسٍ تعلمتُه من التَّاريخ ‎‏أنَّ الله -سبحانه- يُملي للباطل كي يرتفع؛ ‎‏لأنه يريدُ له سقوطاً مريعًا‎. ويُنبتُ الحقَّ على مهل؛ لأنه يريدُ له وقوفًا راسخًا. ‎‏قصة موسى وفرعون تتكررُ في كل عصر، ‎فالذي كان يتبجح قائلًا : “أنا ربكم الأعلى” ‎‏غرق على مرأى من الطفل الذي ‎بكى يومًا في قصره يريد أن يرضع! “
    112,00 MAD
  • عوالم سفلية

    سامح شوقي
    "سوف تتحرك أسباب الهلاك فورًا لتفتك بمَن يفتح هذَا الباب"
    58,00 MAD
  • القصر الأسود

    منى سلامة
    اشتَهَتْ أن تكون سيدة القصر المَهيب المُحاط بحديقـة غَنَّـاء؛ أزهـار وأشجار وأثمار تسر الناظرين، غير مُدركة لظلال الماضي الأليم التي تَجثم بثقلها فوقه، ولا أطياف الحُب التي تُحاول أن تتسَوَّر مِحراب قلبها بغفلةٍ منها. فهل ستخرج مِن القصر بنفس الأحلام التي دخلتهُ بها، أم ستعجِنها التجربة بماءِ الندم؟
    72,00 MAD

6 article(s)

[profiler]
Memory usage: real: 61865984, emalloc: 54539392
Code ProfilerTimeCntEmallocRealMem