Cart Mon panier 0 Item(s)

Votre panier est vide.

Product was successfully added to your shopping cart.

عندما التقيت عمر إبن الخطاب

أدهم شرقاوي

DisponibleEn stock

9789776542396

Description rapide

كان في السَّادسة والعشرين عندما أصابته دعوة النبيّ صلى الله عليه وسلم في قلبه: اللهم أعزّ الإسلام بأحبِّ الرجلين إليكَ؛ عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ! هكذا بدأت الحكاية، دعو...

Disponibilité : En stock

92,00 MAD

Détails

كان في السَّادسة والعشرين عندما أصابته دعوة النبيّ صلى الله عليه وسلم في قلبه: اللهم أعزّ الإسلام بأحبِّ الرجلين إليكَ؛ عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام ! هكذا بدأت الحكاية، دعوةٌ جذبته من ياقة كفره إلى نور الإسلام، وانتشلته من مستنقع الرذيلة إلى قمة الفضيلة، واستلّته من دار النّدوة إلى دار الأرقم ! ولأنَّ النّاسَ معادن خِيارهم في الجاهلية خِيارهم في الإسلام إذا فقِهوا، كان عمر الجاهليّ مهيّأً بإتقان ليكون عمر الفاروق! كل ما كان ينقصه إعادة هيكلة وصياغة، وليس أقدر من الإسلام على هيكلة الناس وصياغتهم من جديد ! فالإسلام لا يلغي الطبائئع إنما يهذبها، ولا يهدم الصفات وإنما يصقلها، وفي الإسلام هُذّب عمر وصُقل حتى صار واحدًا من الذين لا يأتون إلا مرة واحدة في التاريخ !

Informations complémentaires

Auteur أدهم شرقاوي
Editeur كلمات للنشر
Discipline الروايات
ISBN 9789776542396
Année d’édition 2019
Thème دراسات إسلامية
Couverture Broché
  1. Soyez le premier à commenter ce produit

Rédigez votre propre commentaire

Livraison Gratuite

à partir de 500 DHS

Livraison express

Sous un délai de 24h

Livraison assurée

Partout au Maroc

[profiler]
Memory usage: real: 58195968, emalloc: 54648888
Code ProfilerTimeCntEmallocRealMem